building

حلقة نقاش

Thu Apr 11 2019 00:21:36 GMT+0200 (Eastern European Standard Time) - باسم حسن

في إطار البرنامج العلمي الذي تتبناه كلية الآداب بالزاوية وتحت إشراف قسم البحوث والإستشارات، وقسم التاريخ بالكلية عُقد يوم الثلاثاء حلقة نقاش جامعية بعنوان ( المتوسط الليبي : علاقة الليبيين بعوالم البحر المتوسط عبر العصور )، في سياق الإعداد لندوة علمية جامعة حول علاقة الليبيين بعوالم البحر المتوسط عبر العصور) وسط حضور مكثف وفاعل من جانب أعضاء هيأة التدريس بكلية الآداب بالزاوية وكلية التربية أبو عيسى، بهدف تحقيق أهداف عدة رسمها المنظمون لهذه الحلقة الدراسية التي من أهمها: 1) تزويد الحضور من المتخصصين بفكرة أولية عن الأبعاد التي من أجلها تنظم هذه الحلقة الدراسية وهي خطوة أساسية في محاول وضع الخطوط العامة والعريضة لمحاور ندوة علمية محكمة الإعداد حول ( علاقة الليبيين بالبحر الأبيض المتوسط، أو المتوسط الليبي، أو ليبيا والعالم المتوسطي عبر العصور، أو البعد المتوسطي في الشخصية السياسية للدولة الليبية، وهويتها الاجتماعية والثقافية ) أو أي عناوين تراعي خصوصية هذا الموضوع في بعدها الليبي، ويحمل شي من التجديد وعوامل الشد، باعتبار العنوان عتبة نجاح الندوة في المستقبل. 2) محاولة التوصل إلى لغة مشتركة بين الباحثين المهتمين بهذا الموضوع، و الإتفاق على عمل بأفكار واحدة للحصول على عمل متميز . 3) التقريب بين مختلف وجهات النظر و الآراء المتنوعة، وإعطاء المشاركين فرصة للتفاعل و تبادل المعلومات و الأفكار . 4) تبسيط مفاهيم الندوة : بقصد جعل مفهوم عنوان الندوة وموضوعها في متناول أيدي الباحثين، ومحاولة التأسيس لتقاليد علمية بجامعتنا في عقد الندوات والمؤتمرات العلمية الناجحة، من خلال تبادل الأفكار والآراء من ثم صياغتها في الورقة الخلفية للندوة وأهدافها ومحاورها، بما يضمن الحد الأدنى لنجاحها في المستقبل. 5) إن حقل (المتوسط الليبي) لا يزال حقلاً خصباً للدراسات التاريخية والجغرافية وقد يفتح آفاقاً تعبد الطريق للمؤمنين بحقيقة وجود الوطن الليبي والدولة والشخصية الليبية. حيث استعرض الأستاذين: الدكتور مريم محمد جبودة أستاذ التاريخ الإسلامي ، والدكتور فاتح رجب قدارة أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر عرضيهما حول موضوع علاقة الليبيين بالبحر المتوسط، واهم الأفكار والآراء المقترحة لمحور هذه الحلقة الدراسية، ومن ثم فتح نقاش علمي لتقديم المزيد من الإضافات والمقترحات، وأجمع الحضور على ضرورة تكثيف الجهود من أجل إعداد الورقة المرجعية للندوة ومحاورها، لبرنامج، ومخاطبة الجهات ذات العلاقة والبحث عن راعي رسمي لرعاية هذه الندوة التي من المزمع تنظيمها قبل نهاية هذا العام 2019م، ومنها أبرز المقترحات في هذا الشأن عقد الندوة بمناسبة مرور 200 سنة على نهاية حركة الجهاد البحري الليبي.

لمتابعة صفحت الجامعة علي التويتر اضغط او مشاركة الخبر علي التوتر اضغط